الرئيســــية الكــادر لماذا نحن؟ اتصل بنا البريد الالكتروني
التأريخ : 2014 - 08 - 29
 
 

مهند التميمي

حيدر عاشور

هادي عباس حسين

خلودالشريف

بان سلمان شكر













موقع شركة الاطلس لايت
موقع شركة الاطلس لايت


موقع شركة هركت
موقع شركة هركت


داناتا
داناتا


reclam
reclam


بوستر
بوستر



لوحه زيتيه لوحه زيتيه


الحمامة السماوية الحمامة السماوية


الشيخ والكتاب الشيخ والكتاب


طفولة عراقية طفولة عراقية


تجريد تجريد


أسطورة تموز وعشتار في الفكر العراقي القديم


الكاتب:الفنون الجميلة

عدد القراءات -3252

اضغظ للحصول على الحجم الطبيعي للصورةتحتل أسطورة تموز وعشتار مكان الصدارة في أدب العراق القديم لما فيها من عنصر الإثارة وأحداث جميلة، الأمر الذي أدى إلى كونها نواة لقصص شبيهة في أنحاء العالم القديم.

القصة بطلاها إلهة وإله: إينانا (عشتار) ودموزي (تموز)، اللذان انعكست أحداث حبهما على الأرض لتشكل الربيع وبقية الفصول، وعلى الرغم من طرافة هذه الأسطورة وروعتها، إلا أن أياً منا قد يسأل عن أسماء واضعيها. فلا يجد لذلك جواباً.
اضغظ للحصول على الحجم الطبيعي للصورة
عندما نتكلم عن أسطورة تموز وعشتار ينبغي أن لانفكر بوجود نصوص متتابعة متكاملة سهلة القراءة أو تعود كلياً لزمن واحد. ويمكننا إدراك المصاعب إذا ما عرفنا إنهم كانوا يكتبون على الطين، فقطعة الطين الواحدة لايمكنها أن تحتوي إلا على عدد محدود من الأسطر تكملها قطعة أخرى، وكثيراً ماتوجد قطع في متحف معين تكملها أخرى في متاحف متباعدة وعلى أي حال يمكننا اليوم أن نتتبع ومضة تلك الأسطورة في حياتنا.

ملخص الأسطورة:-
في الوقت الذي لم نجد فيه نصوصاً متتابعة عن أسطورة تموز وعشتار فإنه يمكن أن نضع تتابعاً لأحداثها كالآتي:
خفق قلب الراعي دموزي (تموز) عندما رأى إينانا (عشتار، كوكب الزهرة آلهة الحب والجمال) فما كان منه إلا توجه إلى (أتو، أوتو، شمش) إله الشمس أخيها طالباً يدها، وإذ يقتنع (أتو) بشخصيته فإنه يحاول إقناع شقيقته باستعراض لطيف قبل إخبارها بالموضوع مباشرة، على أي حال كانت إينانا تحب شخص آخر يدعي (أنكي-أمدو) الذي كان يمتهن الفلاحة، وحسب رأي الإلهة الجميلة فيه من البركة والمزايا (ما يجعل المخازن تتكدس بالحبوب)، أما انطباعها عن دموزي الراعي فيجسده قولها لأخيها (أتو):-
أنا، لا لن أتزوج من الراعي
وثيابه الخشنة لن أرتدي

كان دموزي يسرح بماشيته على ضفاف النهر عندما تسوقه الأحداث للتعرف على (أنكي-أمدو) غريمه، لقد ساورت للراعي الرغبة في الاعتداء على الفلاح وبدا عليه الغضب إلا أن (أنكي-أمدو) اخذ يهدئ من روع (دموزي) و عرض عليه أن يرعى ماشيته في حقوله، وهكذا أصبحا صديقين.
واخبر الراعي (دموزي) رفيقه الجديد بما هو عازم عليه وانه سيتزوج بإينانا وبطبيعة الفلاحين وعده بالحضور ويجلب ما يناسب الحفل الكريم.

اللقاء الساخن بين إينانا ودموزي أفاض مشاعر الاله بالقول:-
عندما كنت اغني مع اطلالة النور
آنذاك التقى بي، آنذاك التقى بي
سيدي كولي-أنا (دموزي) التقى بي
سيدي وضع يده بيدي

أثناء ذلك اللقاء المثير شعرت إينانا بمرور الوقت، وتبعاً لذلك خافت تقريع امها لها، لذا توجهت بالسؤال إلى عشيقها الجديد عن حيلة تخلصها مما هي في وبذكاء، فاجابها دموزي بذات العذر الذي تتذرع به الفتيات:-
قولي لها اخذتني صديقتي معها إلى الساحة العامة
ومتعتني هناك بالموسيقى والرقص
وغنت لي اغنيتها العذبة
وفي غمرة الفرح فات علي الوقت
بهذا العذر واجهي امك!!

ثم تذهب إينانا إلى والدتها لتخبرها بنبأ خطبة دموزي لها. ويبر الاخير بوعده، ويقصد دار إينانا ليدخلها بعد استعدادت خاصة.

تتسم طبيعة المرأة بحبها للاستقرار والاحتفاظ بمن تحب، الا ان إينانا كانت تختلف على ما يبدو عن معظم النساء، فالنصوص السومرية والبابلية والآشورية للاسطورة توضح أنها تركت عالمها العلوي لتنزل إلى عالم رهيب، ولا علم لنا بالسبب الذي اقدمت من اجله على ذلك، ولكن ربما كان ذلك يعني ان الحياة لاتتكون من الجلوس في برج عاجي بل بتفاعل الاعلى بما هو ادنى.

إننا نفهم من السطور السومرية أن عشتار كانت على علم تام بما سيجري لها وهي تهبط إلى العالم الاسفل وذلك من خلال حوارها مع وزيرها (ننشوبر) الذي طلبت منه أن يقصد معابد الآلهة العظام ليخاطبها هناك إنليل (إله الهواء) بمدينة نفر، ننا (إله القمر) بمدينة اور، ثم إينكي (إله الحكمة) في مدينة اريدو، طالباً منهم حماية عشتار عند وجودها في ذلك العالم الاسفل وتلتف إلى وزيرها مؤكدة:- اذهب يا ننشوبر، ولاتهمل ما امرتك به.

ثم تصل الإلهة إلى القصر، إلى جبل اللازورد، وكان عليها ان تجتاز سبع بوابات تطيع كل منها امراً خاصاً يتعلق بما ترتدي من تاج واساور وغيرها، بل حتى مايسترها في الباب السابع. كما كان على إينانا ان لاتعترض فتلك نواميس العالم الاسفل.
عندما تجتاز عشتار الباب الاخير تقف وجها لوجه امام ملكة العالم السفلي ايرشكيكال، اختها التي كانت تجلس على العرش وامامها قضاتها السبعة، تقول الاسطورة:-
فصوبت نظراتها اليها، نظرات الموت ثم تحولت الفتاة العليلة إلى جثة هامدة
وعند وجودها في العالم السفلي، ولأنها إلهة الجنس فقد ألمت بالارض امور خطيرة. لقد ابتعد الثور عن انثاه وهجر الرجل زوجته، هذا ما تذكره نسخة آشورية.
بعدها يشرع وزيرها (ننشوبر) باستغاثة الآلة واحداً تلو الآخر حتى يصل إلى أنكي الذي يعمل ما يستطيع لإعادة الحياة إلى عشتار بطعام وماء الحياة.

تنهض عشتار بعد رش ماء الحياة ونثر طعام الحياة على جسدها إلا أن قضاة ايرشكيكال يضعون شرطاً لخروجها من عالمهم قائلين:- دعها تقدم شخصاً بديلاً عنها.
ثم تخرج عشتار من ذلك العالم الغريب وتصحبها الرهبة والخوف من الشياطين الذين صاحبوها، حيث ياخذون دموزي (تموز) بديلا عنها، فقد وجدوه عند شجرة التفاح، فامسك به الشياطين (فلم يعد الراعي يعزف الناي ولا المزمار).

يقول النص السومري:-
وهكذا اعطت إينانا المقدسة دموزي الراعي بايديهم

واخذ المسكين يستغيث رافعاً يديه إلى السماء صوب (أتو) إله الشمس قائلاً:-
أنا من يحمل السمن إلى بيت امك
انا من يحمل السمن إلى بين ننكال
فحول يدي إلى يدي افعى
وحول قدمي إلى قدمي افعى
ودعني اهرب من الشياطين ولا تدعهم يمسكونني

إلا أن هروب دموزي المؤقت لم يكن يغنيه عن المصير المحتم شيئاً، يقول النص السومري:
فألقوا القبض على دموزي في الحظيرة المقدسة للأغنام

ثم يقول النص السومري عن لسان دموزي الهائم في المروج:-
اقيمي المراثي، اقيمي المراثي
ايتها المروج، اقيمي المناحة، اقيمي العزاء

ثم يقول متأسياً على الربيع:-
ولتذرف عيناي الدموع على المروج مثل امي
ولتذرف عيناي الدموع على المروج مثل اختي الصغيرة.


مصدر النص : الحضارة والميثولوجيا في العراق القديم ـ ماجد عبدالله الشمس الطبعة الاولى صفحة 19-25

--------------------------------------------------------------







◄◄أُسطورة قران الإلهة عشتار (إنانا) بدوموزي (تَمُّوز) ► ►

من الأساطير السومرية العائدة لمنتصف القرن الثالث قبل الميلاد

يتقدم كلٌّ من دوموزي واكيمدو إلى شمش (اوتو) لخطبة أُخته عشتار (إنانا) وهاهو شمش يقترح على أُخته أَن تختار من هو أَكثر نفعاً للبشر علماً أنه كانَ يعتقد أن الراعي دوموزي هو أنفعُ من الفلاح انكيمدو

نص الاسطورة:

ـ أخاها البطل، المحارب أوتو
يقول لإنانا الطاهرة
يا أُختاه دعي الراعي يتزوجك
يا إنانا العذراء، علامَ أنْتِ راغِبةٌ عنه؟
إنَّ زبده طيبٌ، وحليبه لذبذٌ
وأي شيءٍ مسته يد الراعي يُصبحُ زاهياً
يا إنانا، دعي الراعي دوموزي يتزوجك
أَنت يا من تتحلين بالجواهر علامَ عُزوفَكِ؟
سيشاركك أَكْلَ زبده الطَيْبِ
فيا حامية المُلْكِ لماذا لا تقبلين؟ ـ

أجابت إنانا بالرفض وصممت أنْ تتزوج الفلاح أنكيمدو :
ـ أنا لن يتزوجني الراعي
وبحِلَّتِهِ الجديدةِ سوفَ لا يكسوني
وصوفهِ الناعمِ سَوْفَ لا يُغَطيني
أَنا العذراءُ، الفلاحُ سَيَتَزوجُني
الفلاحُ الذي يجعَلُ النباتاتِ تنمو بوفرَةٍ
الفلاح الذي يجعلُ الحبوبَ تنمو بغزارة

ـ فأدلى دوموزي بِدِفاعه وقارَنَ نَفْسَهُ بالفلاحِ:
الفلاحُ أفضَلُ مني ؟ الفلاحُ أفضلُ مني ؟ ما عِنْدَ الفلاحِ أكثرَ مني ؟
أنكيمدو، صاحبُ السَّدِ والساقيةِ والمحراثِ
أفضلُ مني ؟ فماذا عند الفلاحِ أكثرَ مني ؟
إذا ما أعطاني حِلَّته السوداء
أعطيته نعجتي السوداء بدلاً عنها
إذا ما أعطاني حِلَّته البيضاءَ
أعطيته نعجتي البيضاء بدلاً عنها
إذا ما سَكَبَ لي جعته المفضلة
قدمت للفلاح لبني الأصفرَ بدلاً
إذا ما صَبَّ لي جعته الجيدة
فسأُعطيه لبني الكسم بالمقابل
وإذا أدارَ جعته المخففة
أدرت له لبني النبات مقابلها
وإذا ما أعطاني من أطايبه
فسأعطي الفلاحَ لبني اتردا
وإذا قَدَمَ لي خُبزَه الطيب
فسأعطي الفلاحَ جبني الحلو بدله
وإذا ما قدم لي فوله الصغير
قدمت للفلاح جبني الصغير بدله
وبعد أنْ آكُلَ وأشْرَبَ كفايتي
سأبقي له الزُبد الفائض
وسأُبقي له الحليب الزائد
الفلاحُ أفضلُ مني ؟ ماذا عنده أكثرَ مني ؟

ـ هاهو دوموزي وقد نجح في إقناع إنانا بالزواج
لقد اِبتهج، على طين الضفة اِبتهج
إنَّ الراعي على ضفة النهر اِبتهج
وفوق ذلك ساقَ الراعي غَنَمَه على ضفة النهر
وإلى الراعي الذي يمشي ذهاباً وإياباً عند الضفة
اِقترب الفلاحُ، اِقترب الفلاحُ من الراعي
الفلاح أنكيمدو قد اِقترب
الفلاحُ مَلِكُ السَّدِ والجدولِ في سهله
لقد شرَعَ الراعي في سهله يخاصمه
الراعي دوموزي في سهلةٍ بدأَ يخاصمه

ـ لكن أنكيمدو يرفض الخصام ويسمح لدوموزي أن يرعى قِطعانه : في أَيَّةِ بقعةٍ شاءَ من أراضيه
أيها الراعي لماذا أُخاصمكَ
دَعْ أَغنامكَ تأكُلُ عُشْبَ الضَفْة
وفي الأراضي المزروعة دع أَغنامك تسرح
وفي حُقولِ أوروكَ الخضراء فلتأكلِ الحُبوبَ
ودع أجدائكَ وحملانِكَ تشْرَبُ ماءَ جدوَلي اونون

- رضِيَ تَمُّوزُ من كرم الفلاحِ فدعاه كصديقٍ إلى حَفلِ عرسِهِ
أنا الراعي عساكَ تحضرُ حفلَ عرسي
أيها الفلاح عساكَ تُحْسَبُ لي صديقاً
أيها الفلاح أنكيمدو لِتَكُن من أصدقائي

ـ اِنشرح قلب أنكيمدو وعرض على دوموزي وأنانا بعض الطَيْباتِ : من إنتاجِ مزرعته هدية العرس
سأُقدم لك قمحاً، سأُحضرُ لك فولاً
سأُحضرُ لك عدساً
وإليكِ أيتها العذراءُ إنانا مهما أَرَدْتِ
أَيتها العذراء سأُقدمُ لكِ

مصدر النص : المثولوجيا السورية ـ أساطير آرام ـ للدكتور وديع بشور. الطبعة الثانية صفحة 231 ـ 234
-----------------------------------------------------------







◄◄النص السومري لأُسطورة نزول الإلهة عشتار (إنانا) إلى العالم السفلي►►
من الأساطير الشرق أوسطية العائدة لمنتصف القرن الثالث قبل الميلاد :


تزوج دوموزي الراعي من الإلهة إنانا ـ عشتار ـ لكن هذا الزواج سيكونُ السبب في هلاكه في الجحيم وذلك عندما نزلت زوجته إلى العالم السفلي لتنتزع سلطانَ أختها أريشكيغال لكنها فشلت وكان ثمن عودتها من عالم الأموات أن تُسَلِّم بديلاً عنها ؛ البديل الذي اختارته كان زوجها المسكين دوموزي ـ تَمُّوز ـ


ـ من الأعلى العظيم اِتجهت بأفكارها نحو الأسفل العظيم
الإلهة من الأعلى العظيم اِتجهت بأفكارها نحو الأسفل العظيم
إنانا اِتجهت بأفكارها من الأعلى العظيم إلى الأسفل العظيم
هجرت سيدتي السماء والأرض
وإلى العالم السفلي هبطت
إنانا هجرت السماء والأرض
وإلى العالم السفلي هبطت
نبذت السيادة ونبذت السلطان
وإلى العالم السفلي هبطت
إلى جانبها ربطت النواميس الإلهية السبعة
جمعت كُلَّ النواميس الإلهية، وضعتها في يدها
أحضرت كلَّ النواميس وهي تُوشِكُ أن ترحل
وضعت على رأسها تاج السهل شوجرا
وثبَّتت فوق جبينها خُصلات الشعر
وأمسكت بيدها الخيط وعصا القياس من اللازورد
وحول عُنِقها ربطت عِقداً من الأحجار الصغيرة
وعلى صدرها حجرين من النونوز
وأمسكت بيدها حلقةً من الذهب
وفوق صدرها ـ تعال يا رجل تعال ـ
لبست حلة بالا ـ حلَّة السيادة والحكم ـ
وكحلت عينيها بدهان ـ دعه يأتي دعه يأتي ـ

سارت إنانا نحو العالم السفلي
وإلى جانبها مشى وزيرها ننشوبور
أنت يا سندي الدائم
يا وزيري ذا الكلام الطيب
يا فارسي الصادق الكلمات
إنني الآن هابطةٌ إلى العالم السفلي
إن لم أعد من العالم السفلي تندبني عند الخرائب
وفي معبد المجتمع اِضرب الطبل من أجلي
وفي بيت الآلهة تجول من أجلي
غضِّ الطرفَ من أجلي وزم فمك
وكالصعلوكِ تلبِسُ ثوباً واحداً
وإلى اِيكور بيت إنليل وحدكَ توجِهُ خطاك
عندما تدخلُ اِيكور بيت إنليل
اِبك أمامه وقل :

أيها الأب إنليل لا تدع اِبنتك تهلَكُ في العالم السفلي
لا تدع معدنك الطيب يُغمرُ بغبار العالم السفلي
لا تدع لازوردكَ النفيس يُصبح حجراً يعملُ به الحجار
لا تدع خشبَ نفسك يُقطع ليصيرَ خشباً للنَجَّار
لا تدع العذراء إنانا يحكم عليها الموت

وإن لم يقف إنليل إلى جانبك فاِذهب إلى أُور
وفي أُور في أكيشنوغال اِبك أمام نانا
وإن لم يقف نانا إلى جانبك فاذهب إلى أريدو
وفي أريدو عندما تدخل بيت إنكي
اِبكِ أمام إنكي
فإن الأبَ إنكي سيد الحكمة
إنكي الذي يعرف سر خبز الحياة وماء الحياة
بالأكيد سيعيدني إلى الحياة
اِذهب يا ننشوبور
اِحفظ وصيتي ولا تُهملها

وعندما وصلت إنانا إلى القصر، إلى جبلِ اللازورد
تصرفت بجرأةِ عند باب العالم السفلي
وتكلمت بجرأةٍ في قصر العالم السفلي

ـ اِفتح البيت أيها الحاجب اِفتح الباب
اِفتح الباب يا نيتي وسأدخل وحدي
نيتي كبيرَ حُجَّاب العالم السفلي
أجاب إنانا الطاهرة :
ومن تكونينَ أرجوكِ
ـ أنا ملكة السماء، الموضع الذي تُشرقُ منه الشمس
ـ إنْ كنتِ ملكة السماء حيث تُشرقُ الشمس
فلمَ جِئتِ الأرض التي لا عودة منها
وفي الطريقِ الذي لا رجعة لمن سار فيه كيف قادك قلبك ؟
فأجابته إنانا الطاهرة:
ـ جِئتُ من أجل أُختي الكبرى أريشكيغال
لأن زوجها السيد جوجالانا قد قُتِل
لكي أَحضرَ شعائر جنازته
وهكذا فليكن

ـ نيتي كبير حجاب العالم السفلي
أجاب إنانا الطاهرة :
ـ اِنتظري، دعيني أُكلم ملكتي، أريشكيغال

ـ دخل نيتي إلى ملكتهِ أريشكيغال وقال :
يا ملكتي، في الباب عذراءٌ من الآلهة
والنواميس السبعة إلى جانبها
عندها عضَّت أريشكيغال فخذها واستشاطت غضباً
قالت هلم يا نيتي يا كبير حجاب العالم الأسفل
والكلمة التي سآمرك بها لا تهملها


ـ اِرفع أقفال بوابات العالم السفلي السبعة
واِفتح أبوابَ قصر جنزير وجه العالم السفلي
وعند دخولها أحضرها أمامي عاريةً تحني رأسها

ـ نيتي كبيرُ حجابِ العالم السفلي
أطاعَ كلمة ملكته
فرفعَ أقفالَ أبواب العالم السفلي السبعة
وقصر جنزير وجه العالم السفلي، فتح أبوابه
وقال لإنانا الطاهرة :
ـ هلمي وادخلي
عند دخولها نزع عن رأسها تاج السهل شوجرا

ـ ما هذا أرجوك
ـ أُسكتي يا إنانا فنواميس العالم السفلي كاملة
لا تعترضي ولا تسترحمي من شعائره
عند دخولها الباب الثاني
اِنتزع منها الخيط وعصا القياس من اللازورد
ـ ما هذا أتوسل إليك
ـ اُسكتي يا إنانا فأحكام العالم السفلي عادلة
فلا تسترحمي من شعائر العالم السفلي
وعند دخولها الباب الثالث
اِنتزع منها عِقد أحجار اللازورد من جيدها
وعند دخولها الباب الرابع
اِنتزع من صدرها حَجَرَيْ النونوز
وعند دخولها الباب الخامس
اِنتزع من يدها حَلقةَ الذهب
وعند دخولها الباب السادس
اِنتزع صدرية ـ تعال يا رجل تعال ـ
وعند دخولها الباب السابع
اُخذت عن جسدها حُلَّة السيادة والحكم
وأُخذت وهي عاريةٌ منحنية الرأسِ إلى حضرة أُختها
اِستوت أريشكيغال الطاهرة على عرشها
ولفظ الأنوناكي، القضاةُ السبعة الحكم أمامها
فصوبت عينها عليها، ثيتت فيها نظرة الموت
ونَطَفَتْ بالكلمة ضدها، كلمة الغضب والسُخْط
فاهت بالصرخة ضدها، صرخة التجريم
فتحولت المرأة العليلة إلى جُثةٍ هامدةٍ
وعُلِّقَتْ الجُثة من مسمار

بعد اِنقضاء ثلاثة أيامٍ وثلاث لياليٍ
وزيرها ننشوبور
وزيرها الطيب الكلمات
فارسها الصادق الكلمات
شرع يندبها عند الخرائب
ويضرب الطبلَ من أجلها في مزار المجمع
أخذ يجول من أجلها في بيوت الآلهة
خَفَضَ نظرَهُ من أجلها وزَمَّ فَمَه
وكالصعلوكِ اِرتدى من أجلها بِرِداءٍ واحد
وإلى إيكور، بيت إنليل وَجَّهَ خُطاه
عندما دخل في اِيكور بيت إنليل
بكى أمامه وقال :
أيها الأب إنليل لا تدع اِبنتك تهلَكُ في العالم السفلي
لا تدع معدنك الطيب يُغمرُ بغبار العالم السفلي
لا تدع لازوردكَ النفيس يُصبح حجراً يعملُ به الحجار
لا تدع خشبَ نفسك يُقطع ليصيرَ خشباً للنَجَّار
لا تدع العذراء إنانا يحكم عليها الموت
لم يستجب إنليل فوجه خُطاه إلى أور
ولم يستجب نانا
ثم توجه إلى أريدو
وفي أريدو عندما دخل بيت أنكي
بكى أمام أنكي وقال:
ـ أيها الأبُّ أنكي لا تدع اِبنتك تموت في العالم السفلي
لا تدع معدنك الطيب يُغَطيهِ تراب العالم السفلي

- فأجاب الأب أنكي ننشوبور قائلاً:
ماذا حدثَ لاِبنتي ؟ إنني قَلقٌ
ماذا حدث لإنانا ؟ إنني قلقٌ
ماذا حدث لملكة البلدان ؟ إنني قلقٌ
ماذا حدث للبغي المقدس ؟ إنني مضطربٌ

فأخذ وسخاً من تحت أظافره صنع منه الكوجرو
وأخذ وسخاً من ظفره المصبوغ بالأحمر وصنع الكالاترو
وأعطى الكوجرو خبز الحياة
وإلى الكالاترو أعطى ماء الحياة
قال الأبُّ أنكي للكوجرو والكالاترو
سيقدمون لكما ماء النهر فلا تَقْبلاه
وسيقدمونَ لكما غلَّة الحقل فلا تَقْبلاها
قُولا لأريشكيغال ـ سَلِّمينا الجُثَة المعلَّقة بالمسمار
رُشا عليها خبز الحياة وماء الحياة
عند ذلك تقوم أنانا وتعود لها الحياة

- كوجرو وكالاترو ينفذا تعليمات أنكي فلم يشربا من ماء النهر ولم يأكلا من غلَّةِ الحقول بل طلبا جثة أنانا
تسلَّما الجثة المعلقة من المسمار
فنثر أحدهما خبز الحياة والآخر ماء الحياة
فقامت إنانا
ولما شرعت إنانا تنوي الصعود من العالم السفلي
أمسكها الأنوناكي وقالوا لها:
ـ مَنْ مِنَ الذين هبطوا إلى العالم السفلي اِستطاع أن يصعدَ سالماً ؟
فإذا أرادت إنانا أن تصعد منه
دعها تُقَدِمُ مَنْ يكون بدلاً عنها

صعدت إنانا من العالم الأسفل
وكان الشياطين الصغار مثل قصب الشوكر
والشياطين الكبار مثل قصب الدبان
الجميع يمشون بجانبها
والذي مشى أمامها حمل صولجانها وإن لم يكن وزيراً
والذي مشى بجانبها تمنطق بالسلاح وإن لم يكن فارساً
إنَّ الذين رافقوها
إنَّ الذين رافقوا إنانا
كانوا مخلوقاتٍ لا تعرف الطعام ولا تعرف الماءَ
لا يأكلون الطحين المبسوس
ولا يشربون ماء القرابين
إنهم يأخذون الزوجة من حُضنِ زوجها
ويأخذون الطفل من ثدي مرضعته

قصدت إنانا إلى المدينتين السومريتين، أُوما و بادتبيرا فحلَّ الذعر في قلب إلهيما، شارا ولثراك، فلبسا المسوح وتمرغا في التراب أمام أنانا فتقبلت خضوعهما وتذللهما ومنعت الشياطين من أخذهما إلى العالم السفلي. ثم تابعت سيرها وسط حشد الشياطين حتى مدينة كللاب وهي مدينة زوجها الإله الراعي دوموزي، وكان يجلس على عرشه بحلل العيد والأفراح، ورفض التمرغ والتذلل أمامها، فاِستشاطت غضباً وصوبت عليه نظرة الموت وسلَّمته إلى الشياطين الغلاظ ليأخذوه إلى العالم السفلي

اِرتدى دوموزي حلَّةً فاخرة واعتلى جالساً على منصته
فأمسكه الشياطين من فخذيه
هجم عليه الشياطين السلعة كما يفعلون بالرجل المريض
فانقطع الرعاة عن نفخ الناي والمزمار أمامه
ثبتت إنانا نظرها عليه، إنها نظرة الموت
ونطقت بالكلمة ضده، إنها كلمة السخط
وفاهت بصرخةٍ ضده، إنها صرخة التجريم:
ـ أما هو فخذوه ـ
لقد سلَّمت إنانا الطاهرة دوموزي الراعي لأيديهم

إنَّ الذين رافقوه
إنَّ الذين رافقوا دوموزي
كانوا مخلوقاتٍ لا يعرفون الطعام ولا يعرفون الماء
لا يأكلون الطحين المبسوس
ولا يشربون ماء القرابين
لا يتمتعون في حضن المرأة
ولا يُقَبِلونَ الأطفال الأصحاء
إنهم يأخذونَ اِبن الرجل من فوق ركبتيه
ويسلبون الكنة من بيت حميها

بكى دوموزي حتى اِخْضَرَّ وجهه
نحو السماء رفع يديه إلى أُوتو
ـ يا أُوتو، أنت أخو زوجتي وأنا زوج أُختك
أنا من يأتي بالزبد إلى بيت أُمك
وأنا من يُحْضرُ الحليب إلى بيت ننجال
حوِِّلْ يدي إلى يد حَيَّة
وحَوِّلْ قدمي إلى قدم حَيَّة
دعني أتخلص من شياطيني ولا تدعهم يمشكوني

أُوتو لم يستجب لتضرعات دوموزي

مات دوموزي، وبموته يدب الاِصفرار في النباتات وتسير الحيوانات نحو الاِنقراض وتعبس الطبيعة وتُرَنَّم أغاني الحزن بعد أن أصبح الجحيم مسكن دوموزي

الندم دبَّ في قلب أنانا فتعاونت مع أُخت دوموزي كيشتين ـ آنا ـ كرمة عنب السماء، لتنشله من براثن الموت
بعودة دوموزي الدورية إلى الأرض تدب الحياة من جديدٍ وتعمُّ المسرة كُلَّ الكون وتتجدد الحيوية في كُلِّ المخلوقات، فتنمو الأعشاب والأزهار لتغطي المروج، تتحرك الأجنة في الأرحام وتكبر عناقيد البلح وترنم الأناشيد الفرح
.إنها دورة الفصول الأربعة

مصدر النص : المثولوجيا السورية ـ أساطير آرام ـ للدكتور وديع بشور. الطبعة الثانية صفحة 235 ـ 243
----------------------------------------------------







◄◄النص البابلي لأُسطورة نزول الإلهة عشتار (إنانا) إلى العالم السفلي►►

من الأساطير الشرق أوسطية العائدة لمنتصف القرن الثالث قبل الميلاد

تزوج دوموزي الراعي من الإلهة إنانا ـ عشتار ـ لكن هذا الزواج سيكونُ السبب في هلاكه في الجحيم وذلك عندما نزلت زوجته إلى العالم السفلي لتنتزع سلطانَ أختها أريشكيغال لكنها فشلت وكان ثمن عودتها من عالم الأموات أن تُسَلِّم بديلاً عنها ؛ البديل الذي اختارته كان زوجها المسكين دوموزي ـ تَمُّوز ـ


إلى أرض اللاعودة، إلى مُلكِ أريشكيغال
عشتار اِبنة سين توجهت بأفكارها
نعم، اِبنة سين توجهت بأفكارها
إلى بيت الظلام، مسكن أركللا ـ أريشكيفال
إلى البيت الذي لا يخرج منه مَنْ قد دخله
إلى الطريق الذي لا عودة منه
إلى البيت حيث الداخلون يحرمون النور
حيث التراب قِسمتهم والطينِ طعامهم
حيث لا يرون النور بل يسكنون الظلمة
حيث يلبسون كالطيور، والأجنحة حللهم
وحيث على الباب والمزلاج ينشر التراب
عندما وصلت عشتار إلى بوابة أرض اللاعودة
فاهت بهذه الكلمات للحارس:
أيها الحاجب اِفتح الباب
اِفتح الباب كي أدخل
وإذا لم تفتح الباب كي لا أدخل
سأُحطم الباب، وسأَكسر المزلاج
سأُحطم حجاب الباب، سأنزع الأبواب
سأُقيم الموتى ليأكلوا الأحياء
حتى يصبح الموتى أكثر من الأحياء

فتح الحاجب فاه ليتكلم
قائلاً لعشتار المعظمة:
ـ قفي يا سيدتي ولا ترمي الباب
سأُعلن اِسمك للملكة أريشكيفال

دخل الحارس وقال لأريشكيفال
ـ هوذا أُختك عشتار تنتظر في الباب
تلك التي تحيي الإحتفالات العظمى
والتي تُحرِك الأعماق أمام أَيا الملك

وعندما سمعت أريشكيفال هذا
شَحُبَ وجهها كالعشبة اليابسة
وفتحت شفتاها كقصبة الكنينو المهشمة
ـ ماذا ساق قلبها نحوي؟ ما وَجَّهَ روحها هنا ؟
أعَليَّ أن أشرب الماء مع الأنوناكي ؟
أَعليَّ أن آكلَ الطين بدل الخبز وأشرب الماء العكر بدل الجعة ؟
أعليَّ أن أندب الرجال الذين تركوا زوجاتهم خلفهم ؟
أعليَّ أن أَندب العذارى اللواتي اِنتُشِلنَ من أحضان عُشاقهن
أو عليَّ أن أبكي الطفل الغض الذي ولَّى قبل أوانه ؟
اِذهب أيها الحاجب واِفتح الباب لها
وعاملها حسب الشرائع القديمة

تقدم الحاجب ليفتح الباب لها
ـ أُدخلي يا سيدتي لتفرح كوتا بكِ
ليفرح قصر أرض اللاعودة بحضورك

ولمَّا أدخلها من الباب الأول
اِنتزع التاج العظيم عن رأسها
ـ لماذا أيها الحاجب اِنتزعت التاج عن رأسي ؟
ـ أُدخلي يا سيدتي، هكذا شرائع سيدة العالم السفلي
لمَّا أدخلها من الباب الثاني
اِنتزع الحلق من أُذنيها
ـ لماذا أيها الحاجب اِنتزعت الحلق من أُذني ؟
ـ أُدخلي يا سيدتي، فهذه قوانين سيدة العالم السفلي
ولمَّا أَدخلها من الباب الثالث
اِنتزع القلائد من عنقها
ـ لماذا اِنتزعت القلائد من عنقي أيها الحاجب ؟
ـ أُدخلي يا سيدتي، هكذا أحكام سيدة العالم السفلي
ولمَّا أدخلها من الباب الرابع
اِنتزع الزينة من على صدرها
ـ لماذا أيها الحاجب اِنتزعت الزينة عن صدري ؟
ـ أُدخلي يا سيدتي، هذه قوانين سيدة العالم السفلي
ولمَّا أدخلها من الباب الخامس
اِنتزع نطاق حجارة الولادة عن وركيها
ـ لماذا اِنتزعت حجارة الولادة عن وركي أيها الحاجب ؟
ـ أُدخلي يا سيدتي، هكذا نواميس سيدة العالم السفلي
عندما أدخلها الباب السادس
اِنتزع الحبكات حول يديها ورجليها
ـ لماذا اِنتزعت الحبكات أيها الحاجب من يدي ورجلي ؟
ـ أُدخلي يا سيدتي، هكذا شرائع العالم السفلي
ولما أدخلها من الباب السابع
اِنتزع الرداء عن جسدها
ـ لماذا أيها الحاجب تنتزع الرداء عن جسدي ؟
ـ أُدخلي يا سيدتي، فهذه أحكام سيدة العالم السفلي

وما إنْ هبطت عشتار إلى أرض اللاعودة
حتى اِنفجرت أريشكيفال من حضورها
ركضت عشتار نحوها دون تفكيرٍ
فتحت أريشكيفال فاها وتكلمت
قالت هذه الكلمات لوزيرها نمتار
ـ اِذهب يا نمتار واسجنها في قصري
واَطلق عليها، على عشتار، الأمراض الستين:
مرض العيون على عينيها
مرض الجوانب على جنبيها
مرض القلب على قلبها
مرض الأرجل على رجلبها
ومرض الرأس على رأسها
وعلى كُلِّ جزءٍ منها، على كل جسدها

بعد أن هبطت السيدة عشتار إلى العالم السفلي
الثور لا ينط على البقرة
والحمار لا يلقح الأتان
وفي الشارع، الرجل لا يلقح الصبية
والرجل ينام وحده في غرفته
والصبية تستلقي على جنبها

تغيرت سحنة ببسوكال وزير الآلهة العظام
وأحاطت وجهه غشاوة
لبس ثوب الحداد وأطال شعره
سار يبكي أمام أبيه سين
وجرت دموعه أمام إيا الملك
ـ نزلت عشتار إلى العالم السفلي ولم تصعد
ومذ هبطت عشتار إلى أرض اللاعودة
الثور لا ينط البقرة
والحمار لا يلقح الأتان
وفي الشارع، الرجل لا يلقح الصبية
الرجل ينام وحده في غرفته
والصبية تستلقي على جنبها

وفي قلب أيا الحكيم تكونت صورة
خلق الخصي أسوشونمير
ـ اِنهض يا أسوشونمير، واِتجه نحو باب أرض اللاعودة
سَتُفْتَحُ لك بوابات أرض اللاعودة السبعة
ستراك أريشكيفال وتفرح بحضورك
وعندما يهدأ قلبها وتسعد بمزاجها
دعها تقسم بيمين كبار الآلهة
ثم اِرفع رأسك واِنتبه لضرف ماء الحياة:
ـ أرجوك يا سيدتي، دعيهم يعطونني ضرف ماء الحياة
الماء الذي منه سأشرب
ـ وما إن سمعت أريشكيفال هذا
حتى ضربت فخذها وعضت بنانها:
ـ لقد طلبتَ مني الشيء الذي لا يُطلب
وها إني سألعنكَ يا أسوشونمير لعنةً قاسيةً
من قمامة المدينة سيكون طعامك
ومن مجارير المدينة سيكون شرابك
في ظلال الجدران سيكون موقفك
وعلى العتبة ستكون سكناك
المختل العقل والعطشان، سيلطمان خدك

ثم فتحت أريشكيفال فاها لتتكلم
فقالت هكذا لوزيرها نمتار
ـ اِنهض يا نمتار واطرق قصر العدل أجلجينا
زين العتبات بحجارة المرجان
أحضر الأنوناكي واجلسهم على عروشٍ من ذهب
رش عشتار بماء الحياة وخذها من حضرتي

سار نمتار وقرع باب أجلجينا
زَيَّنَ العتبات بحجارة المرجان
أَحضَرَ الأنوناكي وأجلسهم على عروشٍ من ذهب
ورش عشتار بماء الحياة، وأجرجها من حضرتها
ولما أخرجها من الباب الأول
أعاد إليها رداء جسدها
وعندما أخرجها من الباب الثاني
أعاد إليها حبكات اليدين والرجلين
ولما أخرجها من الباب الثالث
أعاد نطاق حجارة الولادة لوركيها
ولما أخرجها من الباب الرابع
أعاد لها زينة صدرها
ولما أخرجها من الباب الخامس
أعاد لها قلادة عنقها
ولما أخرجها من الباب السادس
أعاد لها حلقات أُذنيها
ولما أخرجها من الباب السابع
أعاد لها التاج العظيم على رأسها

إذا لم تعطيك فديةً عنها تعيدها إلي
وأما تموز عشيق شبابها
فاِغسله بالماء الطاهر وامسحه بالزيت الحلو
ألبسه حلة حمراء ودعه يلعب بالناي
ودع أهل البلاط يبدلون مزاجه

ولمَّا كانت أُخْتُهُ بليلي تُخيطُ جواهرها
وحرجها مليءٌ بأحار العين
سمعت عزف أخيها فنثرت جواهرها
حتى أن أحجار العين ملأت الأرض
ـ أخي الوحيد لا تكن سبب أذيتي
يوم يعود تَمُّوز إلي
عندما يصعد بثيابه اللازوردية وخاتمه الأحمر إلي
عندما معه يأتي الرجال النائحون والنساء الباكيات إلي
فلتكن قيامة الموتى ويستنشقون البخور

مصدر النص : المثولوجيا السورية ـ أساطير آرام ـ للدكتور وديع بشور. الطبة الثانية صفحة 243-250




2010-12-26

- يرجى الاشارة الى المصدر (الفنون الجميلة) عند الاقتباس والنشر -

محاضرات ذات صلة

فرنسا وتاريخ الملصق

في مسيرة الملصق البولندي
من نشأته حتى منتصف عام 1970

آشوربانيبال والملكة في مأدبة بحديقة القصر

دينار ذهبي من عصر الخليفة هارون الرشيد

بردية من كتاب الموتى الفرعوني - المحاكمة: مشهد وزن قلب المتوفى

"الأسد يحتضر" لوح من قصر آشور بانيبال

الصقر الذهبي رمز الخلود والحماية الإلهية في مصر القديمة

ختم اسطواني لـ'آدم وحواء' من وادي الرافدين

رأس أمنحوتب الثالث في معبد الآلهة باستت في مصر..
السلالة 12 حوالي 1800 سنة قبل الميلاد

خريطة لمدينة بابل تعود الى 700-500 قبل الميلاد

مسلة صيد الاسود.. لوح حجري من قصر آشور بانيبال


 
  ©  جميع حقوق النشر محفوظة باسم موقع - " الفنون الجميلة " - 2014