الرئيسية الأخبار محاضرات فن سيرة فنان ذاكرة من صور تاريخ فن فريق العمل تسلية البريد الالكتروني: finarts.web@gmail.com  


"ايوب النبي" في الرُقُم السومرية


د.الحسيني الحسيني معدي
عدد القراءات -581
2018-02-23
1اضغظ للحصول على الحجم الطبيعي للصورةهذه القصة مثال على القيم الروحية في الادب السومري، وهي عبارة عن قصيدة لحكيم سومري تنم عن الم نفسي قاسي، وصبر انساني، وهي تتشابه في كثير من جوانبها مع قصة ايوب النبي، وصبره على ما انتابه من الآلام.

وهي تروي قصة رجل كان غنياً وحكيماً وصالحاً، ابتُلي بالمصائب والآلام فإجتازها بصبر وثبات، وسكب قلبه ودموعه أمام إلههُ متذللاً طالياً إليه انقاذه من ضيقه وتعاسته، فرق لهُ الإله وحول شقائه إلى سعادة، بدل ترحهُ الى فرح.

في البداية يعلن الحكيم عن وجوب تعظيم الإله، واللجوء إليه فيقول:



ليُنشد الإنسان بحمد ربه، بعظمة إلهه
ليُسَبح الشاب بحمد ربه بكلمات صادقة
كيف يئن من يعيش في بلادٍ عادلة

ثم يشكي الحكيم مرارة ما يعانيه للإله فيقول:

انا الرجل، انا الحكيم، إن من يذكرني باحترام لن يفلح
ان كلمتي الصادقة ابحت كذباً
إنك غمرتني بآلام تتجدد كل يوم
وصديقي لم يقل عني كلمة صدق
إن صديقي كذب كلمتي الصادقة
الأفاك تآمر ضدي
وأنت يا إلهي لم تمنعه
انا.. أنا الحكيم.. لماذا اكون مرتبطاً بشباك جهال؟
انا.. انا الفطين.. لماذا اُحصى بين الجهال؟ وطعامي.. إن طعامي انقلب إلى جوع
وفي يوم التوزيع.. وزعت الانصبة للجميع وكان نصيبي الألم

ثم يتذلل إلى إلهه حتى يُفرج عنه الكرب:

يا إلهي، اني واقف
هل اُخاطبك؟ إن كلامي لأنين
إني اخبرك عنه، هل تثير في طريقي مرارة الأنين؟
هل ينقلب النشيد الى عويل؟
يا إلهي.. ان النهار يسطع بأصوائه على الغرباء، أما انا فنهاري ظلام
إن النهار يسطع، إن النهار الجميل يتألق كالشعاع
وأما انا، فدموع وعويل وأنين وشكوى
الآلام تَغمرُني، كأني لم اُخلق إلا للدموع
إن الشؤم طوقني بذراعيه وأطبق على أنفاسي
الأوجاع والأمراض قد نضت جسدي
يا إلهي.. انت ابي الذي ولدتني.. ارفع رأسي
إلى متى تملُني؟ دعني بدون حُمى

وأخيراً يستجيب الإله لدعاء الحكيم:

ان الرجل.. سمع إلهه الى دموعه وبكائه المر
ان ذلك الفتى.. وصل انينه وعويله الى قلب إلهه
إن الكلمات التي رفعها الفتى صلاة، سَرت إلهه وهزت مشاعره
فسحب إلهه كلمة الشر عنه
القلب الذي سلمه للعذاب عاد فعانقه
ودفع آلامه واوجاعه وأسقامه بعيداً عنه بعد ان تعالت
الاوجاع التي ابتلاه بها ابعدها عنه
وأبدل حظه العاثر الذي كان قد نطق به عليه
إنه ابدل آلام الرجل بسرور
وأرسل اليه يد العطف وأرواحاً صالحة لتقوده
وحباه روحاً صديقة لتسير معه
لذلك عاد الرجل يُشيد بعظمة إلهه.

كتاب الاساطير السومرية- الطبعة الاول 2012 – ص 196 – تأليف د.الحسيني الحسيني معدي

بحث في الموسيقى وبُعدها الديني » بحث في الموسيقى وبُعدها الديني

كيف استخدمت التكنلوجيا في فيلم جومانجي (فيديو) » كيف استخدمت التكنلوجيا في فيلم جومانجي (فيديو)

درس عملي رسم طبيعة صامته باستخدام قلم الفحم (فيديو) » درس عملي رسم طبيعة صامته باستخدام قلم الفحم (فيديو)

كتاب.. المنظور المعماري "الدروس العملية".. (pdf) » كتاب.. المنظور المعماري "الدروس العملية".. (pdf)

لوحة خبز رقاق (رگاگ).. شرح وتفصيل » لوحة خبز رقاق (رگاگ).. شرح وتفصيل

الافكار وكيفية العثور عليها » الافكار وكيفية العثور عليها

كتاب.. تأثيرات الصورة الصحفية (pdf) » كتاب.. تأثيرات الصورة الصحفية (pdf)

درس رسم العين بالفحم (فيديو) » درس رسم العين بالفحم (فيديو)

لمحة في تاريخ الفن القديم » لمحة في تاريخ الفن القديم

ثورة العمال وحقوقهم في مصر القديمة » ثورة العمال وحقوقهم في مصر القديمة

الزواج وحقوق المرأة في مصر القديمة » الزواج وحقوق المرأة في مصر القديمة

اسطورة إيتانا البابلية (النسر والحية) » اسطورة إيتانا البابلية (النسر والحية)

"أشنان ولاحار" آلهتا الماشية والحبوب السومرية » "أشنان ولاحار" آلهتا الماشية والحبوب السومرية

"ايوب النبي" في الرُقُم السومرية » "ايوب النبي" في الرُقُم السومرية

أساطير الخلق السومرية » أساطير الخلق السومرية

الطوفان في النصوص السومرية.. اسطورة الدمار القادم من العالم الاعلى » الطوفان في النصوص السومرية.. اسطورة الدمار القادم من العالم الاعلى

   
موقع الفنون الجميلة - 2009 - 2018

finarts.web@gmail.com