الرئيســــية الكــادر لماذا نحن؟ اتصل بنا البريد الالكتروني
التأريخ : 2017 - 05 - 23
 
 

مهند التميمي

حيدر عاشور

هادي عباس حسين

خلودالشريف

بان سلمان شكر













موقع شركة الاطلس لايت
موقع شركة الاطلس لايت


موقع شركة هركت
موقع شركة هركت


داناتا
داناتا


reclam
reclam


بوستر
بوستر



حروفيات محمد رضا حروفيات محمد رضا


داخل الغرفة داخل الغرفة


جمال لامع جمال لامع


الطبيعه الطبيعه


نص بعنوان ( اللهم بارك) نص بعنوان ( اللهم بارك)


تأثير المفاهيم والمذاهب الفنية على بيئة المنتج جمالياً ووظيفياً


الكاتب:د.شيماء عبد الجبار

عدد القراءات -2730

اضغظ للحصول على الحجم الطبيعي للصورةان العلاقة وثيقة بين المنتج الصناعي والبيئة وان هذه العلاقة متبادلة ومتوافقة بينهما. والمنتجات الصناعية في تصميمها تخضع إلى أتباع نظام خاص يتلائم مع البيئة.... وهذا من جانب، ومن جانب آخر فان المنتج الصناعي وهو بحد ذاته هو بيئة وفي بيئة، وان فاعلية التكوين في التصميم ترتبط في التنظيم لعناصر التصميم ضمن النظام المحيط. أي ضمن البيئة، فضلا عن ان البيئة هي مصدر الإلهام إلى أي تكوين أو تصميم، والبيئة التي تعزز احتياجاتها ومتطلباتها فتؤثر وتتأثر بكل النتاج التصميمي. والمنتج الصناعي بشكل خاص.


وما المفاهيم والحركات الفنية إلا نواتج الفعل الإنساني في مجال الفن والتصميم ولكل من تلك التحركات والمفاهيم مكانه وزمنه (بكل مؤثراته وأسبابه ومعتقداته ومعداته)، أذن هي انعكاس للبيئة ضمن زمن معين ومكان، وبالتالي كل هذا يؤثر على بيئة المنتج الصناعي مالياً ووظيفياً.

فنجد سمات قد نتجت عن تلك المفاهيم والحركات الفنية وقد ساعدت على تطبيع التصاميم الصناعية وفق الطروحات الاجتماعية التي شملت متطلبات المستخدم والتطور الحضاري والتكنولوجي فنجد لتأثير حركة الفنون والصناعات الحرفية على المنتج الصناعي من خلال عكس لبيئة وخصوصية الفنان الحرفي وحضارته من خلال الزخرفة المستخدمة والخامة الموظفة. والتي تحدد المكان والزمان والتقنية. وهذا يختلف باختلاف المكان والزمان أي بين بيئة وأخرى، وبالتالي فهو مؤثر على بيئة المنتج الصناعي فهي تعكس جماليات زخرفية، عالية الدقة ومهارات الفنان الحرفي وتقنيات وظيفية متخصصة فضلاً عن كونها تعكس أساليب فنية ومهارات متوارثة.

في حين عندما حدثت الثورة الصناعية، وطرحت منتجات خالية من القيم الجمالية وتلبي المتطلبات الوظيفية فقط، وهذا حصل على شقين، الأول هو التخلي عن كل القيم الزخرفية والحلية التي كانت موجودة وبالتالي ان الماكنة كانت في بداية تطورها لذا قد طرحت منتجات ملبيه للمتطلب الوظيفي وبكلفة اقتصادية مناسبة من حيث سرعة الانجاز، وعليه نلاحظ كيف قد أثرت الثورة الصناعية على بيئة المنتج الصناعي وظيفياً، وافتقدت الكثير من القيم الجمالية، لنأخذ المنفعة الوظيفية وانخفاض السعر.

لذا ظهرت حركة الفن الحديث، لتعيد جماليات الزخرفة والحلية إلى المنتج الصناعي ولتعيد الصانع الحرفي، لذا ظهرت المنتجات الصناعية تعكس خصوصية الفنان المصمم وبيئته ولتصبح بيئة المنتج الصناعي جمالياً ووظيفياً وتعكس خصوصية المنتج في الزمان والمكان.

بعد تطور الصناعة بشكل ملحوظ وتقدم العلم والتكنولوجيا ظهرت حركة الحداثة، لتطرح مبدأ الشكل يتبع الوظيفة، من خلال الاعتماد وعلى الأسس العلمية التي ظهرت والتقدم التكنولوجي وهندسة الإنشاء ومبدأ الموازنات، لذا طرحت أشكال بالاعتماد على الهندسيات والأشكال النقية (المكعب، الهرم، المخروط). وعليه ظهرت المنتجات الصناعية تجسد مبدأ التقنيات المتطورة حينذاك والخامات الجديدة، وجسدت الوظيفة السريعة واعتماد الشكل على الوظيفة. ولذا ظهرت بيئة المنتج الصناعي بتأثير حركة الحداثة تلبي الأداء الوظيفي مع أساسيات موحدة للأشكال من خلال سيادة الهيئات المبسطة المجردة، وبرزت جماليات العصر الجديد للآلة المتمثلة باستخدام الخامات الجديدة والتقنيات الحديثة، حيث أثرت الحركة الحديثة على بيئة المنتج الصناعي من خلال الإثراء الوظيفي.

ولكن وكما ذكرنا دائما البيئة بكل جوانبها مؤثرة ومتأثرة ولها متطلبات لذلك فردا على المتطلبات التي طرحت من قبل حركة الحداثة، والتي أتسمت بالأسلوب العام الموحد ظهرت الحداثة الأخيرة التي طرحت المبالغة في الهيئة وتأكيد التقنية العالية وتأكيد الإبداع، لذا ظهرت المنتجات الصناعية معتمدة في تصميمها البساطة المركبة في الإنشاء، واستخدامها كحلية أو زخرفة واستحدثت هيئات جديدة فيها متضمنة التطورات الحديثة ومؤكدة على جماليات الآلة. وعليه نلاحظ بيئة المنتج الصناعي جسدت المبدأ التكنولوجي المتطور الحاصل في الآلة ومكننتها والخامات الجديدة المتطورة وتوظيف ذلك جمالياً ووظيفياً.

أما حركة ما بعد الحداثة جاءت مخاطبة الذوق العام و استعمال رموز شعبية وتفضيل القيم الاجتماعية للإنسانية على الاهتمامات الشكلية، فقد اهتمت بالرموز الحسية والإشارة إلى الظواهر الثقافية بصورة تعبيرية لتحقيق الاسلوب الحسي الرمزي مع استخدام المادة والتقنية المعاصرة مع الأشكال المنتقاة من التاريخ والاستعارات في التعبير لصنع فكرتها، وهذا بالتأكيد اثر بشكل كبير على بيئة المنتج الصناعي، وهنا عادت الخصوصية التصميمية للأشكال مع ظهور التقنية المتطورة في الأداء الوظيفي، الذي أصبح يمثل سابقاً عالمياً بين الدول المصنعة، في تحقيق تكنولوجيا وتقنية متطورة يتم توظيفها في المنتجات الصناعية، لان متطلبات الحياة أصبحت أوسع والسرعة في الانجاز والسهولة في الأداء مطالب تمثل الأولويات، فضلاً عن حاجة المستخدم إلى قيم جمالية وتعبيرية، يمطن ان يخاطبها، لتلبي حاجات إنسانية وبعد دوامة ومشغوليات العمل المتواصل ومواكبة مع التطور الحضاري والثقافي الحاصل، لذا جاءت الأشكال لتجسد أشكال وهيئات المنتجات الصناعية، ولتحاور المتلقي مواكبة مع التطور الحاصل في مجالات الحياة عموماً.

وهكذا لو تسلسلنا في كل المفاهيم والحركات الفنية التي ظهرت وقائمة في يومنا هذا والتي ستظهر مستقبلاً بالتأكيد وهي مؤثرة في بيئة المنتج الصناعي جمالياً ووظيفياً وتبقى هيئة المنتج الصناعي ما بين الشكل والوظيفة والجمالية والأداء وهي متغيرة، لأن عالمنا متغير ومتطور ومستحدث في تقنياته وخاماته وأداءاته وتأويلاته.

المصدر: البيئة والتصميم الصناعي/ د.شيماء عبد الجبار/ ص 59/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر/ سنة 2005




2011-11-26

- يرجى الاشارة الى المصدر (الفنون الجميلة) عند الاقتباس والنشر -

محاضرات ذات صلة

تصميم العلاقات في الزمن والفضاء

كيفية حفظ صفحة انترنت بعد تصميها بـ"الفوتو شوب" واخراجها بصيغة "HTML"

العملية التصميمية

مدخل في تحليل التصميم.. الحجم

صناعة شكل الرعد بواسطة برنامج فوتوشوب

المصمم الصناعي والمعالجات البيئية للمنتج الصناعي

تحليل العلاقات في التصميم

الفكرة والتصميم

الفاعلية بين عناصر التصميم والبيئة

إعادة رسـم الخطوط العربية والزخرفة وتطويرها بواسطة (PhotoShop)

مراحل في تحليل الغلاف الحيوي للظاهر التصميمي

البيئة الثلاثية الأبعاد

تحويل النصوص أو الأشكال إلى نار ملتهبة بواسطة برنامج فوتوشوب

الاختراع..الابتكار..التطوير

الأسس في التصميم ليست هدفاً


 
  ©  جميع حقوق النشر محفوظة باسم موقع - " الفنون الجميلة " - 2017