الرئيســــية الكــادر لماذا نحن؟ اتصل بنا البريد الالكتروني
التأريخ : 2017 - 09 - 22
 
 

مهند التميمي

حيدر عاشور

هادي عباس حسين

خلودالشريف

بان سلمان شكر













موقع شركة الاطلس لايت
موقع شركة الاطلس لايت


موقع شركة هركت
موقع شركة هركت


داناتا
داناتا


reclam
reclam


بوستر
بوستر



حروفيات محمد رضا حروفيات محمد رضا


داخل الغرفة داخل الغرفة


جمال لامع جمال لامع


الطبيعه الطبيعه


نص بعنوان ( اللهم بارك) نص بعنوان ( اللهم بارك)


في مسيرة الملصق البولندي
من نشأته حتى منتصف عام 1970


الكاتب:د. نصيف جاسم محمد

عدد القراءات -2762

اضغظ للحصول على الحجم الطبيعي للصورةبدأت الملامح الأولى لفن الملصق البولندي من خلال (بولندا عصر الشباب) حيث ان الفترة الممتدة من عام 1890 حتى عام 1914 شهدت تقديم العديد من الأعمال المنجزة من قبل فنانين شعبيين، ولهذا ليس من المستغرب ان تكون بدايات الملصق مقدمة من قبل فناني الرسم والتي تأثرت بشدة بالفنون الشعبية والبيئة الاجتماعية المحيطة بهم آنذاك، في هذا الوقت كان فن النوفايو يجتاح أوربا بجنون وحيث كانت الأساليب الفنية البولندية تركز على إحياء الروح البولندية العصرية فضلاً عن المُثل والقيم العليا لفن النوفايو، وإذا القينا نظرة على عمل (تيودور اكسنتوفتش) المسمى (sztuka) – (عام 1859 - 1938) نلحظ التنوع الأسلوبي الذي يشابه ما قدمته أعمال النوفايو وهكذا في ملصق (ستانسيلاف فسبنسكي 1807 - 1869)،اضغظ للحصول على الحجم الطبيعي للصورة
الذي ترحل في أوربا وقدم مجموعة من الملصقات البولندية منها ما قدم للمسرح والتي تشكل إضافة نوعية وجمالية في الملصق المسرحي، ولازالت عبارته الشهيرة (ان ملق المسرح ليس مجرد نص وإيضاحات شكلية، بل هو تعليق وحديث عن مضمون) تفسر الكثير للعاملين في هذا المجال، فضلا عن ذلك أكد على ان المصمم عليه ان يصل إلى جوهر المعنى ويعيد إنتاجه وفق أسلوبية واضحة قادرة للنفاذ إلى بصيرة المتلقي من خلال استخدام الصور والنصوص وكان المصمم (كارول فرتش) (1887 - 1963) والذي عد هو الآخر من مصممي الملصق المسرحي قدم مجموعة كبيرة متأثرة بفن النوفايو ثم تلا ذلك سلسلة من مصممي بولندا، منهم (تاديوش - فالديمر) وغيرهم.

بولندا التي كانت مقسمة بين روسيا والنمسا وألمانيا استعادت استقلالها عام 1928، ومعها بدأ ظهور الملصق متخذاً مساحة كبيرة من الانتشار كونها مثلت نمطاً شكلياً يستجيب مع متطلبات المجتمع، فضلاً عن ذلك فإن السلطة أولت اهتماماً للدور الدعائي والإعلاني (أداة) الذي يؤديه، ورأوا ان الشكل الهندسي هو السرعة في التوصيل، وأصبح (تاديوش كرونسبنسكي) (1894 - 1990) أو مصمم متخصص بالملصق، والذي اكد على ان الملصق يجب ان يؤكد شخصية المصمم، وتوضح ذلك في ملصقه (الاتصال بين البائع والعامة) عام 1926، وفي ملصق الصابون الذي جسد فكرة (قطة سوداء تغتسل في ماء وتخرج بيضاء) ما يعني النظافة (في سنة 1993 قدمه "فالديمر سفرسيبج" ملصقاً عن معرض "كرونسبنسكي"، كما استخدمه مكتب البريد البولندي سنة 1997 بطبعه على شكل طابع بريدي).
وفي الوقت نفسه من عام 1920 برز (ادموند بارتسموسفج 1885 - 1950) في فن الملصق ودرس في أكاديمية الفنون الجميلة في وارشو، والذي عد من بين اكثر من وظف الشكل الهندسي، معتبراً ان الصورة تمثل أنموذجاً واقعياً جداً من النهج الذي تبناه (تاديوش)، هؤلاء عدوا أن التكعيبية أجابت على السؤال وسار الكثيرون على طريق استخدام التكعيبية في ملصقاتهم، من عام 1937، قدم تاديوش ملصقات شكلت من حروفيات دون أية إشارات تاريخية مثلت أسلوبية واضحة في تقديم ملصقات عن الخدمة العامة (المطرقة، الايدي، المصابين جراء الأعمال) وجاء ذلك بعد وقت قير من الحرب العالمية الثانية بين عام 1993 – 1945 والتي عانت من الاحتلالين النازي والسوفيتي، وحيث دمر البلد والاتصالات، والقدرات الصناعية وخسارة ما نسبته 20% من عدد السكان، مع نهاية الحرب وما كانت عليه الفنون وفي طليعة ما بعد الحرب قدم (تاديوش) مجموعة من الملصقات امتدت من عام 1945 إلى عام 1954 وهي نتاجات لا يمكن ان تنسى، خاصة وانها وثقت وبطرق درامية مآسي معسكرات الاعتقال النازي وما يلحق بها والتي عبرت عن قيم رمزية، هذا وكانت ألوان (تاديوش) نقية وتكويناته واضحة التفاصيل، وفي عام 1952 في وارشو وهي المدينة التي دمرتها الحرب قدم ملصقاً يمثل صورة لرسالة تحمل كلمة (لا) ورافعة ترفع وارشو وهي كناية عن إعادة أعمار المدينة وحث أصحاب المال للمشاركة في بنائها وهنا يمكن ان نرى التأثير المباشر لـ (كروسبنسكي على تروسبنسكي) من ناحية استخدام الصور والألوان للحصول على تجسيد واضح للفكرة.

عموماً ان ملصق الفترة الشيوعية كان بتكليف من السلطة، ويعرف عن (تروسبنسكي) انه كان لطيف الولاء لأحلام الشيوعية وكان يشيد بقوة بالاتحاد السوفيتي والبروليتاريا، من جانب آخر كان الملصق الإعلاني غير بارز لأن التخطيط الاقتصادي كان مركزياً ما أدى إلى التعامل مع الأحداث والخدمات العامة والأنشطة اليومية، وبحلول نهاية عام 1950 تكون الواقعية الاشتراكية ألقت بظلالها على الفن البولندي، وبرزت أكاديمية الفنون الجميلة بوارشو في هذا المجال الدعائي والفني من خلال دراسة (الاتصال البصري، الفنون التطبيقية، فن الملصق) وهذا بالضبط ما أثمر عما يعرف اليوم بمدرسة الملق البولندي، هكذا تأثرت ملصقات الجيل الجديد التي ظهرت في أوائل فناني جيل الستينات بالأساليب التي سبقت من حيث الواقعية التي كانت تبدو بارزة المظهر، والرمزية التي نشأت على أنقاض الحرب وهي بالتأكيد لم تكن تلبي طموحات الجيل الجديد التي طالبت بالمشاركة النشطة من قبل المتلقي وكان من بين هؤلاء (هنريك توماسبنسكي) المولود سنة 1914 الذي قام عام 1957 ملصقاً عن معرض النحات (هنري مور) الذي صور فيه طفلاً والغلاف الجوي وحروفاً وحقولاً زرقاء وتمثالاً على رأس (ND2) وفي يطلب من القارئ قضاء بعض الوقت مع الصور، وتمنى أن يقرأ الملصق.

كما وبرز من بين المصممين (يوربانك مايسي – 1920) الذي اختلف بأسلوبه التعبيري من حيث التطرق إلى أعمال الخدمة العامة التي اتصفت بها الفترة الشيوعية واتخذ مساراً في تحفيز المشاهد نحو التأريخ والسيرة، هذا ولابد من ان نذكر (فالديمير) الذي قدم أكثر من 1000 ملصق تنوعت في الأساليب والرؤى التميمية والتي عبرت بقوة عن السلطة والكاريكاتير وهو الذي قال (دع الملصق يتحدث عن نفسه)، وبالحق يقال انه قدم مجموعة تناسب الأذواق والمواقف والرغبات فضلاً عن ذلك عبر (يان لينكا) وفي اكثر من أسلوب عن فنون التعبير التي ميزت مدرسة النوفايو مع (اليان بيرغ) سنة 1960، ومن خلال ما تقدم نستطيع ان نجمل، ان أعمال الجيل الثاني شكلت البنية الأساسية في تأسيس مدرسة الملصق البولندي وهي لفتة مميزة لتلك الشخصية الفريدة من سني هذا الفن، وفي كاتلوك المعرض المئوي لفن الملصق البولندي وجدنا مجموعة من الأعمال التي عملت وفق تكليفات للإعلان عن الأحداث ومشكلات المجتمع تطرح بعض المواقف الصحية، وعموماً فأن نتاج الملصق البولندي مثلت تصميماً واضحاً في مسار الفن التصميمي لأنها عبرت عن أفكار ومشاعر وهواجس الناس وليس كونه مجرد صورة أو أداة جذب.

للاستزادة مراجعة الموقع:-
http://info-poland.buffalo.edu/classroom/poster/poster.html
ترجم الموضوع بتصرف عن مقالة (Kristinn R. Rzepkowski) المنشورة في الموقع




2011-10-23

- يرجى الاشارة الى المصدر (الفنون الجميلة) عند الاقتباس والنشر -

محاضرات ذات صلة

فرنسا وتاريخ الملصق

آشوربانيبال والملكة في مأدبة بحديقة القصر

دينار ذهبي من عصر الخليفة هارون الرشيد

بردية من كتاب الموتى الفرعوني - المحاكمة: مشهد وزن قلب المتوفى

"الأسد يحتضر" لوح من قصر آشور بانيبال

الصقر الذهبي رمز الخلود والحماية الإلهية في مصر القديمة

ختم اسطواني لـ'آدم وحواء' من وادي الرافدين

أسطورة تموز وعشتار في الفكر العراقي القديم

رأس أمنحوتب الثالث في معبد الآلهة باستت في مصر..
السلالة 12 حوالي 1800 سنة قبل الميلاد

خريطة لمدينة بابل تعود الى 700-500 قبل الميلاد

مسلة صيد الاسود.. لوح حجري من قصر آشور بانيبال


 
  ©  جميع حقوق النشر محفوظة باسم موقع - " الفنون الجميلة " - 2017